-->
U3F1ZWV6ZTQ1NzU3Nzg0NTNfQWN0aXZhdGlvbjUxODM3MjYwMDU4
recent
اقرأ أيضًا

تقرير عن معيار الناقل التسلسلي العالمي USB4



يعتبر معيار (الناقل التسلسلي العالمي) Universal Serial Bus أو ما يُعرف اختصارًا (USB) هو معيار نقل البيانات والطاقة السلكية الأنجح والأقدم في العالم التقني، لذلك يمثل المعيار الجديد (USB4) الجيل التالي الأسرع. خاصةً مع حاجة الأجهزة الآن لأداء أعلى بكثير.

كشفت منظمة (USB-IF) في نهاية العام الماضي عن مواصفات المعيار الجديد USB4، الذي تقول إنه سوف يكون قادرًا على تحقيق سرعات أعلى من 40 جيجابايت في الثانية عند استخدام الكابلات المعتمدة، أي ضعف السرعة القصوى لمعيار USB 3.2.
إليك كل ما تحتاج معرفته عن معيار USB4 القادم:

1- سرعة أكبر، وترقية عرض النطاق الترددي:


من المفترض أن يقدم معيار USB4 الجديد ضعف سرعة معيار USB 3.2 الحالي، مما يعني أنه سيدعم سرعات نقل بيانات تصل إلى 40 جيجابايت في الثانية كحد أقصى عند استخدام الكابلات المعتمدة، ولكن ربما تختلف السرعات الفعلية باختلاف الكابلات التي تستخدمها.


عادًة تستخدم كابلات USB ممران لإرسال الإشارات واستقبالها من الأجهزة المتصلة، ومع ذلك نجد أن بعض الأجهزة التي ستستخدم كابل USB4 ستتمكن من استخدام توصيل أحادي الاتجاه، كما نجد أن معيار DisplayPort 2.0 باستخدام كابل USB4 بإمكانه زيادة عرض النطاق الترددي للإشارة إلى 80 جيجابايت في الثانية.

هذا التردد مرتفع بما يكفي لدعم شاشات الفيديو HDR التي تدعم عرض 4K، بالإضافة إلى أن بعض الأجهزة الداعمة ستكون قادرة على دعم معياري (USB-C) و (Thunderbolt 3) كما سيدعم أيضًا معيار شحن USB PD، مما يعني أن الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى ستكون قادرة على الشحن بشكل أسرع بكثير باستخدام الكابل بشرط أن تكون مصممة لدعم الشحن السريع.

كما يمكن لأجهزة الداعمة لمعيار النقل السلكي الجديد دعم ثلاث سرعات قصوى هي: 10 جيجابايت في الثانية، و20 جيجابايت في الثانية، و40 جيجابايت في الثانية.


2- هل سيتوافق USB4 مع الإصدارات السابقة:


ستستخدم كابلات USB4 موصلات من النوع C، وهو متوافق مع المنفذ المسطح الموجود في معظم أجهزة الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب المحمولة، وبالتالي ستكون قادرًا على توصيل كابل USB4 بأي منفذ USB من النوع C تقريبًا، ولكنه لن يعمل دائمًا بالطريقة نفسه.

فمثلًا: سيشهد كابل USB4 انخفاضًا في السرعة عند توصيله بمنفذ قديم، وستستخدم كابلات USB Type-C القديمة الموصولة بمنفذ USB4 أعلى سرعة نقل ممكنة افتراضيًا ولكن لا يمكنها الوصول إلى نفس السرعات ككابل USB4، بالإضافة إلى أنك قد تحتاج محول لاستخدام كابلات USB4 مع منافذ USB من النوع A وهو النوع الذي تراه عادة في الحواسيب.

3- لماذا أطلق عليه اسم USB4؟


وفقًا للرئيس التنفيذي لمجموعة (USB Promoter Group) فإن اختيار العلامة التجارية USB4 كان لتجنب الارتباك الناتج عن التحديثات الإضافية لمعايير USB السابقة، مثل: USB 3.1 و USB 3.2 وهكذا.
4- متى ستظهر كابلات وأجهزة USB4؟

لم يُعلن عن تاريخ رسمي لإطلاق الترقية الجديدة حتى الآن، ولكن عادةً ما يكون صانعو الأجهزة على استعداد لتبني تقنيات USB الجديدة بسرعة أكبر مقارنة بالمعايير الأخرى، لذا من المتوقع أن نرى الأجهزة الطرفية والكابلات التي تدعم USB4 في وقت لاحق من العام الحالي.
الاسمبريد إلكترونيرسالة